مشروع فلسطين

انشر هذه الصفحة

دعا زعماء اثنين من النقابات المنتسبة للـITF في فلسطين، وهما النقابة العامة لعمال النقل الفلسطينيين (PGTWU) في الضفة الغربية ونقابة سائقي الحافلات (BDU) في غزة. للحصول على الدعم لإعادة بناء العضوية في غزة. ولقد أطلق الـITF دعوة لدعم صندوق تضامني من أجل مكتب نقابة (BDU) لدعم التدريب وتنظيم العمل.

(http://www.itfglobal.org/campaigns/ITF-Gaza-fund.cfm )

كيف يمكن لنقابات العالم العربي دعم بناء النقابة في غزة؟

 

أخبرنا عن رأيك حول هذا السؤال و غيرها من المسائل التي طرحت في المؤتمر عن طريق نشرها أدناه!

إن كتابة تعليقاتكم طريقة سريعة و سهلة. كل ما تحتاجه هو إما عنوان البريد الإلكتروني أو حساب على الفيسبوك، تويتر أو جوجلتستطيع كتابة تعليق جديد في الأسفل باستخدام الزر أو الرد على تعليق موجود باستخدام زر 'الرد'. (مساعدة: استخدام الرمز @ قبل اي إسم يجعل مشاركتك موجهة إلى شخص معين - على سبيل المثال @ ITF يعني يتم توجيه ردكم على منشور الـITF).

يرجى العلم بأن جميع التعليقات المنشورة تخضع لسياسة الاستخدام المقبول للـITF. لمعرفة المزيد حول شروط سياسة الاستخدام المقبول و سياسة الخصوصية قم بالضغط على الروابط.

اليسون مكغاري

التنظيم في فلسطين
تكلمت نسرين ابو سفاقة و رانيا الخششي حول خبراتهم في التنظيم قائلين. "نحن نقوم بوضع خطة و من ثم نقوم بزيارة العمال في مكان عملهم او منزلهم لنطلع على مشاكلهم." نحن نتحدث الى العمال حول النقابات في كل مكان في سيارات الاجرة، الشوارع، المنازل.

نحن معاً أقوى

لا نحتاج إلا لدعم بعضنا البعض فإن أمكن لجميع النقابات في كل العالم تفهم الوضع داخل فلسطين و التحرك العاجل من خلال تقديم الدعم المادي فهو شئ جميل و راقي يسمو بنا نحو مستوى التكاتف مع بعضنا في جميع دول العالم و اشكر القائمين على هذه الخطوة و أتمنى لهم التوفيق و السداد في هذا العمل و سوف أكون دائماً و أبدا داعم للتعليم و التثقيف بكل السبل المتوفرة لدي في نقابتي

كيف يمكننا دعم بناء النقابه في غزه؟

اعتقد ان احدى الخطوات المهمه لدعم هذه المبادره الرائده لل ITF هو بإنشاء صندوق مماثل في كل نقابه لدعم برامج التثقيف والتدريب النقابي للإخوه في غزه بحيث يتمكنوا من اعداد وتحضير البرامج التدريبيه التي تساهم في تطوير مهاراتهم وادائهم داخل النقابه وكرافد اساسي لهذا الصندوق اشراك الاخوه والاخوات في فلسطين واعطاءهم الاولويه في حضور المؤتمرات وورش العمل التي تعقد تحت مظلة ITF مع مراعاة الظرف السياسي الخاص الذي يحرمهم احيانا من امكانية الحضور وذلك بتقديم كل التسيهلات التي تدعم حضورهم بإعتبار فلسطين دوله محتله مما يعطي للنقابات فيها صبغه وتجربه خاصه ولانني لمست وبشكل شخصي المهارات العاليه التي يتمتع بها الاخوه هناك وخاصه المرأه النقابيه الفلسطينيه التي شعرت بنظرة التحدي الكبيره في عينيها بأن يكون لها كلمه وصوت عال في التغيير والتمثيل النقابي داخل النقابات المنتسبه اليها.